الدوري الإيطالي 2016-2017

يوفنتوس

ايطاليا

المدير الفني : ماسيمليانو أليجري تأسس عام : 1897

تاريخيا يعتبر نادي يوفنتوس أنجح الأندية الإيطالية والأكثر فوزا بالبطولات، محققا أكثر من 40 لقبا داخل إيطاليا، وهو واحد من أنجح وأشهر الأندية في العالم ,[3][29] وحقق 11 لقب في أوروبا والعالم، وهو ثالث فريق تحقيقا للألقاب في أوروبا والسادس في العالم.[30] فاز يوفنتوس ببطولة الدوري الإيطالي، 27 مرة كرقم قياسي، ويملك رقم قياسي لتحقيقه للدوري خمسة مرات متتالية (بين موسمي 1930-1931 و 1934-1935). وفاز ببطولة كأس إيطاليا، تسع مرات، كرقم قياسي.[31] وحصل يوفنتوس على نجمتين ذهبيتين يخيطها على القميص، وترمز لإنتصارات الفريق كل نجمة تمنح بعد تحقيق عشرة ألقاب دوري وضع الأولى في موسم 1957-1958 والثانية في موسم 1981-1982. وحقق أيضا ثنائية الدوري والكأس في موسمي 1959-1960 وموسم 1994-1995. يعد يوفنتوس النادي الوحيد في العالم الذي حقق جميع البطولات والمسابقات العالمية.[32][33] وحقق كأس الإتحاد الأوروبي ثلاث مرات كرقم قياسي.[34]
احتل يوفنتوس المركز السابع - كأول فريق إيطالي- في جائزة نادي القرن العشرين التي أعلنت في 23 ديسمبر 2000.[35] كما أختير اليوفنتوس مرتين كأفضل النادي في العالم في عامي (1993 و 1996)[36]، واحتل المركز الثالث -كأفضل نادي إيطالي- لأفضل أندية العالم حسب الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم منذ موسم 1990-1991، فاز يوفنتوس بخمسة عشر بطولة رسمية : خمسة ألقاب دوري، كأس إيطالي واحد، أربع كؤوس سوبر إيطالي، كأس العالم للأندية، كأس دوري أبطال أوروبا، كأس الإتحاد الأوروبي، كأس الإنترتوتو وكأس السوبر الأوروبي [37]

الألقاب المحلية
الدوري الإيطالي الدرجة الأولى
البطل (27 - رقم قياسي): 1905, 1925-26, 1930-31, 1931-32, 1932-33, 1933-34, 1934-35, 1949-50, 1951-52, 1957-58, 1959-60, 1960-61, 1966-67, 1971-72, 1972-73, 1974-75, 1976-77, 1977-78, 1980-81, 1981-82, 1983-84, 1985-86, 1994-95, 1996-97, 1997-98, 2001-02، 2002-03
الوصيف (20): 1903, 1904, 1906, 1937-38, 1945-46, 1946-47, 1952-53, 1953-54, 1962-63, 1973-74, 1975-76, 1979-80, 1982-83, 1986-87, 1991-92, 1993-94, 1995-96, 1999-00, 2000-01، 2008-2009
كأس إيطاليا
البطل (9 - رقم قياسي): 1937-38, 1941-42, 1958-59, 1959-60, 1964-65, 1978-79, 1982-83, 1994-95
الوصيف (4): 1972-73, 1991-92, 2001-02, 2003-04
كأس السوبر الإيطالي
البطل (4): 1995, 1997, 2002, 2003
الوصيف (3): 1990, 1998, 2005
الدوري الإيطالي الدرجة الثانية
البطل (1): 2006-07

الألقاب الأوروبية
دوري أبطال أوروبا[38]
البطل (2): 1984-85, 1995-96
الوصيف (5): 1972-73, 1982-83, 1996-97, 1997-98, 2002-03
كأس الاتحاد الأوروبي للأندية أبطال الكؤوس[39]
البطل (1): 1983-84
كأس الاتحاد الأوروبي[40]
البطل (3 - رقم قياسي): 1976-77, 1989-90, 1992-93
الوصيف (1): 1994-95
كأس إنترتوتو[41]
البطل (1): 1999
كأس السوبر الأوروبي[42]
البطل (2): 1984, 1996

الألقاب العالمية
كأس الإنتركونتيننتال[43]
البطل (2): 1985, 1996


 

تأسس يوفنتوس باسم نادي يوفنتوس الرياضي في الأول من نوفمبر عام 1897 على يد تلاميذ من مدرسة ماسيمو دي أزيليو في تورينو، لكن اعيد تسميته باسم نادي يوفنتوس لكرة القدم بعد عامين من التأسيس.[4] انضم النادي إلى بطولة كرة القدم الإيطالية في عام 1900. في تلك الفترة كان الفريق يلبس اطقم باللون الزهري والأسود. أول بطولة دوري فاز بها اليوفنتوس كانت عام 1905 أثناء لعبه على ملعب فيلودرومو أومبيرتو الأول. في ذلك الوقت كانت قد تغيرت ألوان النادي إلى الخطوط البيضاء والسوداء في عام 1903، كقمصان نادي نوتس كاونتي الإنجليزي. في عام 1906 حدث انشقاق بالنادي، لأن بعض أعضاء النادي أرادوا نقل يوفنتوس خارج تورينو. كان الرئيس ألفريدو ديك غاضبا وذهب ومعه بعض اللاعبين البارزين وأسس نادي تورينو الشيء الذي أوجد ديربي ديللا مولي أو ديربي تورينو [5]. أمضى يوفنتوس معظم تلك الفترة بإعادة البناء بعد الإنشقاق، ونجا من الحرب العالمية الأولى.

الهيمنة على الدوري
في عام 1923 ترأس إدورادو أنيللي مالك شركة السيارات فيات نادي يوفنتوس، وبنى ملعبا جديدا. الشيء الذي ساعد الفريق ليحرز ثاني بطولة له في الدوري المحلي في موسم 1925–26 بعد هزيمة نادي البا روما بنتيجة نهائية 12-1. الثلاثينيات كانت أكثر إثارة إذ أحرز الفريق خمسة بطولات دوري متتالية من موسم 1930 وحتى موسم 1935, معظمها كان تحت قيادة المدرب كارلو كاركانو مع لاعبين نجوم أمثال رايموندو اورسي, لويس مونتي والحارس جيانبييرو كومبي والعديد من اللاعبين.انتقل يوفنتوس إلى ملعب الكومونالي, ولكن معظم فترة الثلاثينات والأربعينات لم يكن صالحا للعب.

بعد الحرب العالمية الثانية, أصبح جياني أنييلي رئيسا فخريا لليوفنتوس، وأضاف الفريق بطولتي دوري موسمي 1949-1950 و 1951-1952، تحت قيادة الإنجليزي جيسي كارفير. في موسم 1957-1958 انضم مهاجمين للفريق الويلزي جون تشارلز والإيطالي الإرجنتيني عمر سيفوري ليلعبا بجانب جيامبييرو بونيبيرتي وفي ذلك الموسم شهد حصول يوفنتوس على نجمته الذهبية الأولى تظهر على لباس النادي بعد أن أصبح أول نادي في إيطاليا يحرز عشرة ألقاب للدوري.
في نفس الموسم أصبح عمر سيفوري أول لاعب في تاريخ النادي يحرز جائرة الكرة الذهبية. في الموسم التالي هزموا نادي فيورنتينا ليكملوا أول ثنائية للفريق الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا. بونيبيرتي اعتزل في عام 1961 بعد تصدره قائمة هدافي يوفنتوس في كل المسابقات, الرقم الذي ظل صامدا" لمدة 45 عام. في باقي عقد الستينات فاز يوفنتوس بالدوري مرة واحدة في عام 1966-1967، ومع ذلك رسخ اليوفنتوس مكانة قوية في الكرة الإيطالية في السبعينات. وفازوا بلقب الدوري في 1971-1972 و1972-1973، بلاعبين أمثال روبيرتو بيتيغا، فرانكو كاوزيو وجوزيه ألتافيني. في الفترة المتبقية من السبعينات فاز اليوفنتوس بلقبي دوري، مع المدافع غايتانو شيريا المساهم بشكل كبير. الأنتصارات بعدها كانت تحت قيادة جيوفاني تراباتوني، الذي ساعد النادي على استمرار الهيمنة في أوائل الثمانينات.

المرحلة الأوروبية
كانت حقبة تراباتوني ناجحة جدا" في الثمانينات، بدأها اليوفنتوس بشكل جيد، فاز بثلاثة ألقاب دوري. وفي عام 1984 كان قد أحرز اللقب رقم 20 في الدوري وأضاف النجمة الثاني على القميص، وأصبح النادي الوحيد الذي يحرزها. في تلك الفترة اللاعب الذي لفت النظر هو باولو روسي الذي أحرز جائزة الكرة الذهبية بعد قيادته إيطاليا للفوز بـبطولة كأس العالم لكرة القدم 1982 وإحرازه لجائزة أفضل لاعب في البطولة.الفرنسي ميشيل بلاتيني كان قد أحرز جائزة الكرة الذهبية ثلاث أعوام متتالية : 1983, 1984 و 1985، كرقم قياسي.و أصبح يوفنتوس النادي الوحيد الذي يحرز لاعبيه الكرة الذهبية أربعة أعوام متتالية.[6] بلاتيني كان هو من أحرز هدف الفوز ضد ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا 1985، الذي عكرته المأساة التي غيرت الكرة الأوروبية. كارثة ملعب هيسل، حيث قتل 39 شخصا (معظمهم من مشجعي يوفنتوس) عندما انهار جدار الملعب، وقد سميت الحادثة، "أحلك ساعة في تاريخ مسابقات الويفا"، وأسفرت عن حظر جميع الاندية الإنجليزية من المنافسة الأوروبية,[7] باستثناء إحراز بطولة الدوري الإيطالي في موسم 1985-1986، لم تكن باقي فترة الثمانينات ناجحة جدا". إضافة إلى فوز نابولي مع دييغو مارادونا، وناديي ميلانو إيه سي ميلان وإنتر ميلان ببطولة الدوري الإيطالي.و في عام 1990، انتقل اليوفنتوس إلى ملعبه الجديد ديلي ألبي، الذي بني من أجل إستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 1990.

حقبة النجاح مع ليبي

استلم مارتشيلو ليبي مهمة تدريب يوفنتوس ابتداء من موسم 1994-1995.[4] موسمه الأول كان ناجحا، لأنه قاد الفريق لإحراز لقب الدوري الإيطالي بعد غياب استمر من منتصف الثمانينات. بمجموعة من اللاعبين كانت مكونة من تشيرو فيرارا، روبيرتو باجيو، جانلوكا فيالي والصاعد ألساندرو دل بييرو. ليبي قاد اليوفنتوس لتحقيق بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم التالي، بعد تغلبه على أياكس أمستردام بضربات الجزاء بعد انتهاء المباراة بنتيجة 1-1 احرز فيها فابريزيو رافانيللي هدف يوفنتوس الوحيد.[8] لم يستريح اليوفنتوس بعد إحراز دوري أبطال أوروبا، بعد إضافة لاعبين هم زين الدين زيدان، فيليبو إنزاغي وإدغار ديفيدز. فحقق الدوري في موسمي 1996-1997، 1997-1998، وحقق كأس السوبر الأوروبي1996 [9] وكأس الإنتركونتيننتال1996 [10].
وصل يوفنتوس إلى نهائي دوري الأبطال في موسمي 1997 و1998، لكنه خسر من بروسيا دورتموند وريال مدريد على التوالي [11][12].بعد غياب لعدة مواسم عاد ليبي، وتم التوقيع من لاعبين كبار مثل جانلويجي بوفون، ديفيد تريزيغيه، بافيل نيدفيد وليليان تورام، ساعدوا الفريق بإحراز لقبي دوري إضافيين في موسمي 2001-2002، 2002-2003، ووصل اليوفنتوس أيضا إلى نهائي 2003 لكنه خسره ضد إيه سي ميلان بضربات الجزاء بعد التعادل 0-0. في العام التالي تم تعيين ليبي مدربا لـالمنتخب الإيطالي، منهيا واحدة من أفضل وأجمل الفترات التدريبية في تاريخ يوفنتوس.[13]

2004-حتى الآن
في عام 2004 أصبح فابيو كابيلو مدربا للفريق، وقاده لإحراز لقبي دوري. لكن في مايو عام 2006، ارتبط اسم يوفنتوس مع خمسة أندية أخرى فضيحة الدوري الإيطالي 2006، الشيء الذي تسبب بإنزال الفريق إلى الدرجة الثانية لأول مرة في تاريخه. وتم سحب بطولتي الدوري التي فاز بهما يوفنتوس تحت قيادة كابيلو في 2005 و 2006.[14] غادر العديد من اللاعبين المؤثرين الفريق بعد إنزاله، ومنهم ليليان تورام، زلاتان إبراهيموفتش وفابيو كانافارو. ولكن أسماء كبيرة بقت في الفريق أمثال جانلويجي بوفون، ألساندرو دل بييرو وبافيل نيدفيد ليساعدوا يوفنتوس على العودة للدرجة الأولى، كما تم تصعيد بعض لاعبي فريق الشباب إلى الفريق الأول أمثال كلاوديو ماركيزيو وسيباستيان جيوفينكو. عاد يوفنتوس إلى الدرجة الأولى بعد فوزه ببطولة الدرجة الثانية موسم 2006-2007 وتصدر القائد دل بييرو قائمة هدافي البطولة بإحرازه 21 هدف. بعد العودة في موسم 2007-2008 استلم مهام تدريب الفريق المدرب السابق لنادي تشيلسي كلاوديو رانييري لمدة موسمين.[15] أنهى يوفنتوس الموسم الأول بعد العودة بالمركز الثالث وتأهل للدور الثالث من تصفيات دوري أبطال أوروبا لموسم 2008-2009.تأهل الفريق لدور المجموعات وأدى بشكل جيد، فهزم ريال مدريد في مباراتي الذهاب والإياب، لكنه خرج من دور 16 أمام نادي تشيلسي.في الموسم التالي تم إقالة رانييري بعد سلسلة من النتائج السلبية وتم استبداله بـ تشيرو فيرارا قبل نهاية الموسم بجولتين.[16] فيرارا تم تعيينه بشكل ثابت في موسم 2009-2010.[17] فترة قيادة فيرارا ليوفنتوس لم تكن ناجحة، فخرج الفريق من منافسات دوري أبطال أوروبا وكأس إيطاليا، وكان الفريق في المركز السادس بحلول يناير 2010، فتمت إقالة فيرارا واستبداله ألبيرتو زاكيروني.[18]. زاكيروني لم يساعد الفريق بالتحسن فأنهى الموسم بالمركز السابع. في بداية موسم 2010-2011 استلم أندريا أنييلي رئاسة النادي خلفا لـ جان كلود بلان. أول خطوة لأنييلي كانت تعيين مدرب نادي سامبدوريا السابق لويجي ديلنيري.

الألوان، الشعار والأسماء


لباس يوفنتوس الأول
يلعب يوفنتوس بالقمصان المخططة بالأبيض والأسود، والسراويل البيضاء. وأحيانا السوداء منذ عام 1903. بالأصل كانوا يلعبوا بالقمصان الزهرية وربطات العنق السوداء، لكن بسبب إرسال قمصان خاطئة تم تغييرها. والد أحد اللاعبين هو من صنع القمصان الأولى، لكن مع الغسيل المتكرر إصبحت ألوانها باهتة وفي عام 1903 قرر النادي تغييرها.[19] طلب يوفنتوس من أحد أعضاء الفريق وهو الإنجليزي جون سافاج، بأن يتواصل مع أحد معارفه في إنكلترا يستطيع أن يرسل قمصان جديدة بألوان ثابتة. فأرسل لأحد اصدقائه في نوتينجهام، الذي كان أحد مشجعي نادي نوتس كاونتي، فأرسل له القمصان البيضاء والسوداء إلى تورينو.يوفنتوس لبس القمصان منذ ذلك الوقت، وتم التركيز على الألوان لتكون شرسة وقوية.
مر شعار نادي يوفنتوس الرسمي بتغييرات وتعديلات بسيطة منذ عشرينات القرن الماضي. اخر تعديل للشارة كان قبل موسم 2004-2005. في الوقت الحاضر، شعار الفريق هو درع بيضوي أبيض وأسود. وهو مقسم إلى خمسة خطوط عمودية : خطان بيض وثلاثة خطوط سوداء، في داخله العناصر التالية : في القسم الأعلى، اسم النادي مكتوب على منطقة بيضاء بشكل محدب، فوق انحناء ذهبي (الذهب يرمز للشرف). في القسم الأسفل للدرع ,الصورة الظلية البيضاء هي لثور هائج، نوع خط الكتابة الأسود مثل درع فرنسي قديم، والثور الهائج هو شعار مدينة تورينو. الصورة الظلية السوداء هي لتاج جداري فوق قاعدة مثلث أسود محدب وهو ذكرى لمدينة "أوغوستا تورينوروم" الاسم القديم لمدينة تورينو في العصر الروماني.
في الماضي، الجزء المحدب للشعار كان باللون الأزرق (و هو شعار اخر لتورينو)، وكذلك كان الشعار مقعر. وكان التاج الجداري أيضا كان في القسم الأسفل من الشعار، وكان قياسه أكبر بكثير من الوقت الحاضر. النجمتان الذهبيتان كانت موجودة فوق الجهة المحدبة من الشعار. في الثمانينات، شعار النادي كان يتضمن صورة ظلية لحمار وحشي، جانبي رأس حصان، النجمتان الذهبيتان، وفي الأعلى اسم النادي بشكل مقوس.خلال التاريخ، سمي النادي بعدة ألقاب، السيدة العجوز، وللمفارقة معنى اسم يوفنتوس با اللغة اللاتينية هو "الشباب".كلمة "العجوز" مستمدة من اعمار نجوم اليوفنتوس في الثلاثينات. وكلمة "السيدة" مستمدة من المحبة التي ظهرت للفريق في الثلاثينات أيضا.و يلقب الفريق أيضا صديقة إيطاليا لانه تلقى مشجعين الجنوب وخاصة من مدن نابولي وباليرمو القادمين إلى تورينو ليعملوا في شركة فيات منذ الثلاثينات. هناك أسماء أيضا مثل بيانكونيري أي الأبيض والأسود، حمر الوحش نسبة لألوان الفريق والأحدب، لأن السيدة العجوز ظهرها محدب.
 

Coming Soon

Coming Soon