محمود عاشور الذي أحتوى جبروت «مرتضى منصور» وكسر غرور «البدري»

محمود عاشور الذي أحتوى جبروت «مرتضى منصور» وكسر غرور «البدري»
الأربعاء - 09 أغسطس 2017 - 12:00 ص"

 يعد محمود عاشور، الحكم الدولي، من المميزين على الساحة الكروية في مصر، ودائمًا ما تُسند له لجنة الحكام باتحاد الكرة، مباريات كبيرة وقوية في الدوري أو كأس مصر. 

 
وشهد الموسم الحالي لبطولتي الدوري والكأس، مشهدين تعامل فيهما عاشور بخبرة وحنكة تحفظ هيبته كحكم وتجبر الجميع على احترامه، وهذين المشهدين كانا في مباراتين للأهلي والزمالك، مما يجعلهما مرشحين بقوة لدخول عالم الخلود في أذهان الجماهير نتيجة الشعبية الكبيرة للناديين. 
 
المشهد الأول كان لقاء الأهلي والإنتاج الحربي في الدور الثاني للدوري، والذي انتهى بالتعادل الإيجابي 1/1، حيث توجه عاشور إلى دكة الجهاز الفني للأهلي من أجل مطالبته بعدم الاعتراض على قراراته خلال اللقاء.
 
وهنا نظر حسام البدري المدير الفني للأهلي إلى عاشور نظرة اعتبرها الحكم إهانة وتقليل من شأنه فقام بطرد مدرب الفريق الأحمر خارج الملعب في موقف نال فيه الحكم احترام وإشادة الجميع، وذكر في تقريره ما بدر من البدري وبناءً عليه تم إيقاف المدرب مباراتين وتوقيع غرامة مالية عليه بلغت قيمتها 10 آلاف جنيه. 
 
المشهد الثاني بعد نهاية لقاء الزمالك والمصري في نصف نهائي كأس مصر، حيث فوجئ الجميع بمرتضى منصور، رئيس الزمالك يتوجه نحو محمود عاشور، حكم المباراة، وسط توقعات بأن تحدث مشادة عنيفة من جانب مرتضى مع الحكم، خاصة بعد خسارة الفارس الأبيض بهدفين نظيفين، إلا أن رئيس الزمالك فاجأ كل الحاضرين بأنه اصطحب الحكم إلى غرفة خلع الملابس من أجل منع أي محاولة للاعتراض عليه من جانب لاعبي الزمالك أو الجهاز الفني، وهو موقف ربما لم يصدر من رئيس الزمالك تجاه أي حكم آخر في الدوري المصري، ظن جمهور الفريق الأبيض أنه ظلم فريقهم في أي لقاء بالدوري أو الكأس. 
 
رغم صعوبة الموقفين على أي حكم قليل الخبرة لايملك القدرة على التعامل مع هذه المواقف اللحظية القوية، إلا أن عاشور نجح في اجتيازهما بطريقة جعلته ينال إشادة الجميع، بعدما استطاع قتل غرور حسام البدري، واحتواء جبروت مرتضى منصور.