أخبار عاجلة

أزمة نور الدين ولعبة المصالح تفقد مصر هيبتها

أزمة نور الدين ولعبة المصالح تفقد مصر هيبتها
الأربعاء - 09 أغسطس 2017 - 12:00 ص"

 فرضت لعبة المصالح نفسها على مسئولي اتحاد الكرة، حيال المشهد المؤسف الذي حدث من لاعبي الفيصلي الأردني ضد الحكم الدولي إبراهيم نور الدين، الذي أدار نهائي البطولة العربية أمام الترجي التونسي، بعدما حاول لاعبي بطل الأردن الاعتداء على الحكم اعتراضًا على تسجيل الترجي للهدف الثالث. 

 
وشهدت الساعات الماضية تعليمات واضحة وصريحة من هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة لأعضاء مجلس الجبلاية بعدم الهجوم على الاتحاد العربي، خاصة وأنه عضو مكتب تنفيذي فيه والهجوم على الاتحاد العربي قد يؤثر في منصبه واستمراره فيه. 
 
واتفق أبو ريدة مع أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة على عدم التقدم بشكوى للاتحاد العربي على اعتبار أنه قام بالاتفاق مع الأمير تركي بن خالد على ضرورة اتخاذ عقوبات صارمة ضد فريق الفيصلي، لكن المباراة مر عليها 72 ساعة دون أن يصدر الاتحاد العربي أي عقوبات رغم أن في مثل هذه المواقف والأحداث القوية لابد أن تكون القرارات سريعة. 
 
وتسبب موقف أبو ريدة في وجود أحاديث جانبية بين أعضاء المجلس عن أنه يرغب في مجاملة الاتحاد العربي للحفاظ على علاقاته القوية مع مسئوليه والتي تدعمه بشكل قوي جدًا للاستمرار في مقعده بالمكتب التنفيذي للاتحادين الإفريقي والدولي، وإن كان موقف رئيس اتحاد الكرة لا يلقى قبول كرم كردي الذي تمسك بضرورة أن يتخذ اتحاد الكرة موقفًا قويًا تجاه ما حدث بعيدًا عن موقف الاتحاد العربي، حيث إنه طالب بمقاطعة البطولة العربية كإجراء بسيط نحو إعادة هيبة نور الدين.