أخبار عاجلة

أرقام من تاريخ مواجهات الأهلي والاتحاد السكندري

أرقام من تاريخ مواجهات الأهلي والاتحاد السكندري
الخميس - 12 أكتوبر 2017 - 12:00 ص"

 يحتضن استاد السلام، اليوم الخميس، في تمام الساعة الثامنة مساءً، مواجهة النادي الأهلي أمام نظيره الاتحاد السكندري، ضمن مباريات الجولة الخامسة للدوري الممتاز. 

 
ويدخل الأهلي بقيادة مديره الفني حسام البدري، المباراة وفي جعبته نقطة وحيدة من تعادله أمام طلائع الجيش بالجولة الأولى، جعلته يتواجد بالمركز السادس عشر، وله 3 مباريات مؤجلة نظرًا لمشاركته في دوري أبطال إفريقيا. 
 
بينما يحتل الاتحاد السكندري بقيادة ميدره الفني هاني رمزي، المركز التاسع برصيد 6 نقاط، جمعهم من انتصارين وهزيمتين، سجل خلالهم 9 أهداف واستقبلت شباكه مثلهم. 
 
وتشير الأرقام إلى أن الأهلي والاتحاد السكندري تقابلا في 134 مباراة، فاز المارد الأحمر في 92، في المقابل فاز زعيم الثغر في 17 مباراة، بينما انتهى 25 لقاء بالتعادل، منها 12 تعادل إيجابي و13 تعادل سلبي. 
 
ويعد حسام حسن المدير الفني للمصري البورسعيدي، ونجم المنتخب الوطني والأهلي والزمالك السابق، بطل مواجهات الفريقين حيث أحرز 11 هدفًا في شباك النادي السكندري، يليه محمد الديبة نجم زعيم الثغر السابق برصيد 8 أهداف في شباك القلعة الحمراء.  
 
ويعتبر وائل جمعة مدافع الأهلي السابق صاحب أكبر نسبة مشاركة في تاريخ مباريات الأهلي والاتحاد السكندري برصيد 18 مواجهة، يليه محمد الديبة زعيم الثغر السابق برصيد 6 مباريات. 
 
كما تشير الأرقام إلى أن زعيم الثغر لم يدخل مرماه أهداف في 27 مباراة واجه فيها القلعة الحمراء، في المقابل خرج النادي الأهلي كلين شيت في 86 مباراة واجه فيها سيد البلد.
 
وعلى الرغم من الحماس الكبير الذي يميز جماهير زعيم الثغر إلا أن أغلب انتصارات الاتحاد على الأهلي كانت خارج الإسكندرية أي بملعب القاهرة، وذلك من خلال تحقيق عدة مفاجاّت أبرزها في موسم 1980-1981 بالدوري بهدف شهير لعادل البابلي، والظفر بكأس مصر موسم 1976 بهدف طلعت يوسف، والإطاحة بالأحمر وسط جماهيره بكأس مصر موسم 1999-2000، وثنائية في موسم 2007-2008، ورباعية تاريخية بالدوري موسم 2014-2015. 
 
ودائمًا ما تتسم مباريات الأهلي والاتحاد السكندري بتقلب النتيجة على مدار الـ 90 دقيقة، فكان لقاء الفريقين بالدوري موسم 2004-2005، هو الأشهر عقب تقدم الاتحاد بهدفين نظيفين، ليظن الجميع أنه حصد النقاط الثلاث، إلا أن الشياطين الحُمر قلبوا الموازين وسجلوا 3 أهداف. 
 
كما كان للحظات الأخيرة دورا هاما في حسم عدة مواجهات للأحمر، فسجل وليد صلاح الدين هدف الفوز مع صافرة نهاية مباراة الدور الثاني بالدوري موسم 2001-2002، كما استطاع رمضان صبحي من الثأر من هزيمة الأحمر برباعية في الدور الأول لموسم 2014-2015، وسجل هدفاً قاتلاً مع نهاية لقاء الدور الثاني حصد به أبناء التتش الفوز من قلب الإسكندرية. 
 
وأعلن حسام البدري، قائمة تضم 21 لاعبًا لخوض اللقاء، وشهدت غيابات بالجملة، على رأسها عبد الله السعيد وهشام محمد ومروان محسن وأحمد الشيخ، للإصابة، وعلي معلول وأحمد فتحي وباكا ماهلامبي، لشعورهم بالإرهاق، بعد المشاركة مع منتخبات بلادهم، كما يغيب السوري، عبد الله الشامي، وعمرو بركات، وباسم علي، وإسلام محارب، وصبري رحيل، لأسباب فنية. 
 
وضمت القائمة: "لحراسة المرمى شريف إكرامي وأحمد عادل ومحمد الشناوي - وللدفاع سعد سمير ورامي ربيعة ومحمد نجيب ومحمد هاني وحسين السيد وأيمن أشرف - وللوسط عمرو السولية وحسام عاشور وأكرم توفيق وكريم نيدفيد ووليد سليمان وصالح جمعة وأحمد حمودي ومؤمن زكريا - وللهجوم عماد متعب وأحمد ريان ووليد أزارو وجونيور أجاي". 
 
ويأمل البدري في تحقيق الفوز الأول للمارد الأحمر هذا الموسم بعد التعادل المخيب لآمال عشاق القلعة الحمراء بالجولة الأولى أمام طلائع الجيش بهدف لكل منهما، على استاد السلام.
 
ومن التوقع أن يبدأ البدري بالتحفظ بوسط الملعب مع إمتلاك الكرة لأطول فترة زمنية خصوصًا مع غياب السعيد للإصابة، كما سيخشى البدري القوة الهجومية لزعيم الثغر بعد تسجيلهم 9 أهداف خلال 4 مباريات، والذي يعد أقوى خط هجوم في المسابقة بجانب المقولون العرب.