أخبار عاجلة

لماذا غابت أفريقيا 36 عامًا عن المونديال ؟

لماذا غابت أفريقيا 36 عامًا عن المونديال ؟
عمرو مكي الإثنين - 13 نوفمبر 2017 - 12:00 ص"

  إنتهت التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم القادم والمقرر إقامته في روسيا 2018، بتأهل 5 منتخبات نجحت في حجز مقعدًا في المونديال، ليمثلوا القارة السمراء في نهائيات كأس العالم، وجاؤا كالتالي "نيجيريا - مصر - السنغال - المغرب - تونس".

 وتشهد هذه النسخة من بطولة كأس العالم صعود 3 منتخبات عربية من أصل 5 فرق مقرر صعودها عن قارة أفريقيا، في إنجاز عربي كبير شهدته التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال كأس العالم القادم في روسيا 2018. 
 
وتمتلك قارة أفريقيا 13 مشاركة في كأس العالم على مر التاريخ منذ تأسيس البطولة في عام 1930، قبل ان تصل إلى المشاركة الـ14 خلال هذه النسخة المقرر إقامتها في روسيا 2018.
 
 ويذكر أن كأس العالم شهد غياب قارة أفريقيا في نسخته الأولى، قبل أن يشارك في النسخة الثانية ويغيب لمدة 36 عامًا دون أى مشاركة، بعد التمثيل الأول لمنتخب مصر عن قارة القارة السمراء في نسخة  1934 التى أقيمت في الأوروجواي وكانت الأخيرة قبل نسخة كأس العالم 1970 والتى أقيمت في الميكسيك.
 
ويرصد لكم «الفرسان» في السطور التالية أسباب غياب قارة أفريقيا عن مشاركات كأس العالم لمدة 36 عامًا على التوالي.
 
- غياب أفريقيا في النسخة الأولى 
 
شهدت النسخة الأولى من بطولة كأس العالم والتي أقيمت 1930، والتي إستضافتها الأوروجواي في الفترة من 13 حتى 30 يوليو،  تُعتبر البطولة الأولى الوحيدة من ضمن جميع بطولاتها التي لم يكن بها تصفيات مؤهلة، والتي لم يشارك بها أي منتخب أفريقي، وشهدت هذه البطولة مشاركة 13 فريق من قارتي أمريكا وأوروبا فقط، ويعود السبب  إلى اختيار الأوروجواي كمكان لاحتضان البطولة، فالمدة الزمنية للرحلة وتكاليف السفر عبر المحيط الأطلسي تجعل المشاركة صعبة بالنسبة للمنتخبات وقتها، ولهذا السبب لم يشارك بها منتخبات أفريقيا.
 
- بداية 36 عامًا 
 
كانت مشاركة مصر تمثيلاً لقارة أفريقيا في كأس العالم 1934 هي الأخيرة قبل غياب القارة السمراء عن مشاركات كأس العالم لمدة 36 عامًا، وأقيم مونديال كأس العالم 1938 في فرنسا، والتي لم تشهد أى مشاركة أفريقيا خلال هذه النسخة.
 
وترجع أسباب عدم مشاركة قارة أفريقيا هي إعتذار منتخب مصر والذي كان هو الممثل الوحيد عن القارة السمراء في تصفيات كأس العالم، نظراً لتزامن التصفيات مع شهر رمضان الكريم وقتها، مما أدى إلى إنسحاب المنتخب الوطنى من المباراة التى كانت من المقرر أن يلتقى بها امام رومانيا ليتأهل منتخب رومانيا مباشرة إلى كأس العالم.
 
وشهدت هذه النسخة وقتها مشاركة 15 منتخب فقط من أوروبا وأسيا وأمريكا وتوج بها المنتخب الإيطالي للمرة الثانية في تاريخه.
 
- توقف بطولة كأس العالم لنسختين متتاليين
 
بعد نسخة 1938 التى أقيمت في فرنسا، لم تقام بطولة كأس العالم لدورتين متتاليين (1942/1946)، لتزيد من سنوات غياب القارة الأفريقية عن بطولات كأس العالم، وذلك بسبب قيام الحرب العالمية الثانية وقتها مما أدى إلى حجب البطولة لمدة 12 عام متتالية منذ أخر إقامة في 1938، حتى عادت البطولة مرة أخرى في نسخة 1950.
 
- كأس العالم 1950 في البرازيل
 
بعد أن إحتجبت بطولة كأس العالم لدورتين متتاليتين بسبب الحرب العالمية الثانية عادت للظهور مرة أخرى، وكانت هذه المرة في بلاد السامبا وعلى غرار الدورة التى سبقتها عرفت أفريقيا غياباً تامًا عن المشاركة، ويعود السبب إلى أن معظم الدول الأفريقية كانت تقع تحت وطأة الأستعمار، وإعتذار المنتخب المصري عن المشاركة أدى إلى غياب قارة أفريقيا للمرة الثالثة على التوالى عن التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم، ويذكر أن أوروجواى هي من حملت لقب هذه النسخة لتتوج باللقب الثاني في تاريخها على حساب البرازيل البلد المضيف.
 
- كأس العالم 1954 في سويسرا
 
إستمر الغياب الأفريقي مرة أخرى عن المونديال حيث بقيت المنافسة محتدمة بين أوروبا وأمريكا الجنوبية تحديدًا، وعرفت هذه الدورة ظهور العملاق الجديد في المونديال ألمانيا الغربية حين فازت في النهائي على المجر لتكون بذلك ثالث دولة تضع بصمتها على أغلى الكؤوس العالمية.
 
ويعود سبب الغياب الأفريقي في هذه النسخة إلى أن المنتخب الوطني الممثل الوحيد عن قارة أفريقيا في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، ودع التصفيات بعد خسارته من إيطاليا ذهاباً وإياباً بمجموع أهداف 7-2، كان وقتها يتأهل فريق واحد من أفريقيا ويواجه فريق أوروبي في التصفيات النهائية وإذا نجح في العبور يتأهل مباشرة في كأس العالم، وهذا ما فشل به المنتخب الوطنى حينذاك.
 
- كأس العالم 1958 في السويد
 
للمرة الرابعة يشهد كأس العالم غياب القارة الأفريقية عن المشاركة، وهذه المرة يعود السبب إلى وجود دولة الكيان الصهيوني في التصفيات والتى شهدت صعود منتخب مصر والسودان عن قارة أفريقيا، وواجه وقتها منتخب مصر نظيره القبرصي ونجح في تحقيق الفوز عليه بهدف نظيف والتأهل إلى دور المجموعات بالتصفيات، كما واجه منتخب السودان نظيره السوري وفاز عليه بهدفين مقابل هدف، ليقع المنتخبين في مجموعة واحدة ضمت " إسرائيل - وإندونيسيا"، لينسحب على الفور المنتخب الوطنى الذي رفض إستكمال التصفيات فى مجموعة تضم دولة الكيان الصهيونى، كما إنسحبت السودان بعدما تقرر لها أن تواجه إسرائيل، معلنه رفضها خوض المباراة لأسباب سياسية، لينتهى المطاف بتأهل إسرائيل على حساب ويلز، وتشهد هذه النسخة غياب أفريقي تام عن المشاركة.
 
- كأس العالم 1962 في تشيلي
 
إستمرت أفريقيا في الغياب للمرة الخامسة على التوالى، وفي هذه المرة شهدت التصفيات الأفريقية مشاركة 6 منتخبات وهم" مصر - السودان - المغرب - تونس - غانا - نيجيريا".
 
وقبل بداية التصفيات إنسحب كل من منتخب مصر والسودان من المنافسة، بعدما رفض الاتحاد الدولى تغير موعد المباريات، والتى كانت لا تتناسب مع المنتخبين.
 
وإستكملت الأربع فرق الأخرى المنافسة، وتقابل المغرب وتونس ونجح المنتخب المغرب في الفوز بركلات الترجيح بعدما إنتهى لقاء الذهاب والإياب بنتيجة (2-1)، ليتأهل أسود الأطلسي إلى الدور المقبل من التصفيات.
 
كما تقابل منتخب نيجيريا وغانا ونجح المنتخب الغاني في الفوز بمجموع أهداف المباراتين والذي وصل إلى (6-3)، ليلتقي بمنتخب المغرب في نهائيات التصفيات الأفريقية.
 
ونجح المنتخب المغربي في التأهل على حساب غانا بعدما تغلب عليه بمجموع أهداف المبارتين بنتيجة (1-0)، ليصل إلى منافسة بطل أوروبا والتى تحدد المتأهل منهما، وخسر منتخب المغرب وقتها أمام أسبانيا بمجموع أهداف المبارتين بنتيجة (4-2)، لتشهد هذه النسخة غياب أفريقيا للمرة الخامسة على التوالى.
 
- كأس العالم 1966 في إنجلترا
 
وشهدت هذه النسخة غياب قارة أفريقيا، بعدما قاطعت 32 دولة أفريقية البطولة إحتجاجًا على قرار الاتحاد الدولى لكرة القدم وقتها، الذي إشترط بضرورة دخول الفرق المتأهلة عن قارة أفريقيا من التصفيات الدخول في جولة ثانية أمام المتأهل عن قارة أسيا، وقالوا وقتها أن التأهل في التصفيات الأفريقية كافياً للمشاركة في كأس العالم دون الدخول فى جولات أخرى.
 
كما إحتج الدول الأفريقية على دخول جنوب أفريقيا مرة أخرى إلى الاتحاد الدولى لكرة القدم في عام 1963، على الرغم من طردها في وقتًا سابق بسبب التمييز العنصري.
 
وعلى الرغم من كل ذلك لم رفض الاتحاد الدولى للعبة تغير نظام المتأهل، وقررت الدول الأفريقية الإنسحاب، حتى يحصل فريق أفريقي واحد على الأقل على مكان في كأس العالم، وهو ما تم وضعه بالفعل في كأس العالم 1970، وفي جميع نهائيات كأس العالم اللاحقه، لتكسر غياب أفريقيا لمدة دامت 36 عامًا عن الشماركة في كأس العالم.