أخبار عاجلة

بعد نكبة المونديال.. من يخلف فينتورا في تدريب إيطاليا؟

بعد نكبة المونديال.. من يخلف فينتورا في تدريب إيطاليا؟
خالد الفوي الأربعاء - 15 نوفمبر 2017 - 12:00 ص"

من يخلف جيامبيرو فينتورا؟.. هذا هو السؤال الذي يسود على الشارع الكروي في إيطاليا بعد إخفاق الأزوري الكارثي في التأهل إلى المونديال للمرة الثالثة في تاريخ الطليان والأولى منذ 60 عامًا، وذلك بعد السقوط في الملحق الأوروبي أمام المنتخب السويدي.

وبدأت الأصوات تتعالي الآن مطالبة بعودة أنطونيو كونتي من جديد لقيادة الفريق، وذلك بعد أن قاد مدرب تشيلسي الحالي المنتخب الإيطالي في الفترة ما بين عامي 2014 و2016 ووصل معهم إلى ربع نهائي اليورو الأخير قبل الخروج بركلات الترجيح أمام أبطال العالم المنتخب الألماني.

 
ولم يعد كونتي الخيار الوحيد المتاح لتولي تدريب المنتخب الإيطالي فهناك أسماء كبيرة أخرى من حجم روبرتو مانشيني وكارلو أنشيلوتي، واللذان لا يشرفان على أي فريق في الوقت الحالي، ولكن يعد كونتي الخيار المفضل عند العديد من الأعضاء البارزين في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم والراغبين في إنقاذه من دوامة اخفاقات تشيلسي هذا الموسم ومنحه الفرصة للعودة إلى بلاده من جديد كما سبق وأن تمنى وذلك بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.
 
ولن تشارك إيطاليا في الشهور السبع المقبلة في أي منافسات رسمية، وستكون المحطة القادمة للأزوري هي التصفيات المؤهلة إلى يورو 2020 لذا هناك متسع من الوقت لتحديد الخيار الأفضل لخلافة فينتورا.
 
ومن الممكن أن يصرف الاتحاد الإيطالي لكرة القدم النظر عن فكرة التعاقد مع كارلو أنشيلوتي المقال من تدريب بايرن ميونيخ الشهر الماضي في حال تمسك برغبته في الحصول على الراحة حتى نهاية الموسم، حيث يرغب الاتحاد في أن يتولى المدرب الجديد مهمته مبكرًا في محاولة لإعادة بناء المنتخب سريعًا وعدم التعرض لضربة جديد في تصفيات اليورو.
 
ومن الأسماء المطروحة بقوة أيضًا مدرب يوفنتوس الحالي ماسيمليانو أليجري الذي حقق الدوري الإيطالي مع اليوفي في آخر 3 سنوات إلى جانب الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين في أخر 3 أعوام.
 
ومن جانبه يرى جوسيبي بيرجومي، الفائز بمونديال 1982 مع إيطاليا أن مدرب مانشستر يونايتد الحالي جوزيه مورينيو، هو الأحق بتدريب الطليان نظرًا لحادة المنتخب لوضع الأساسات من جديد بدءا من قطاع الشباب، مشيرًا إلى أن إيطاليا لا تزال من القوة العظمى وتحتاج إلى مدرب عالمي من طراز مورينيو أو مانشيني.
 
أما أسطورة يوفنتوس والكرة الإيطالية السابق أليساندرو ديل بيرو، فيفضل عودة كونتي في ولاية ثانية مشيرًا إلى أنه قدم نتائج رائعة مع يوفنتوس وإيطاليا ويرغب بشدة في عودته من جديد للمنتخب، حيث يمتلك القدرة على تطوير أي فريق وهو ما حدث مؤخرًأ الموسم الماضي مع تشيلسي.
 
وأوضح ديل بيرو أن يوفنتوس عاني من بعض المشاكل قبل أن يتمكن كونتي من علاجها وإعادة لقب الدوري الإيطالي من جديد للكالتشيو، ولذلك هو يدرب أفضل الفرق في العالم.
 
يذكر أن الاتحاد الإيطالي سيجتمع اليوم لتحديد مستقبل فينتورا من المنتخب الإيطالي حيث لم يعلن الأخير استقالته بعد الخسارة من السويد في تصفيات المونديال.