أخبار عاجلة

بعد مواصلة تألقه.. "الفرسان" تسلط الضوء على عبد الله السعيد

بعد مواصلة تألقه..
عبد الرحمن مصطفى الأربعاء - 06 ديسمبر 2017 - 12:00 ص"

 أحد نجوم الدوري المصري، تمكن من مواصلة عروضه المميزة مع الأهلي، خلال الفترة الحالية، بعدما قاده للفوز على الأسيوطي سبورت، بهدف دون رد، ضمن مؤجلات الجولة السابعة من عمر مسابقة الدوري.

 
سجل عبد الله السعيد، هدف الأهلي الوحيد في مرمى الأسيوطي، ليسجل هدفه الثاني في مسابقة الدوري، ويؤكد على دوره المهم للغاية ضمن صفوف الفريق الأحمر.
 
وتسلط "الفرسان" الضوء على نجم الأهلي عبد الله السعيد، ومسيرته داخل المستطيل الأخضر، بعد مواصلة تألقه..
 
-ولد عبد الله السعيد بمدينة الإسماعيلية، يوم 13 يوليو عام 1985، حيث يبلغ من العمر 32 عامًا.
 
-بدأ السعيد مسيرته مع الساحرة المستديرة ضمن ناشئين الإسماعيلي، واستمر ضمن صفوفه حتى أن أصبح لاعبًا في الفريق الأول للدراويش.
 
-لعب السعيد في الإسماعيلي حتى سن 26 عامًا، قبل أن ينضم للأهلي بعد الآداء اللافت للأنظار الذي قدمه بقميص الدراويش، حيث شهدت الصفقة حالة جدلية كبيرة وقتها في الوسط الرياضي.
 
-انضم السعيد للأهلي يوم 14 سبتمبر عام 2011، وسجل بعدها هدفه الأول في مرمى فريقه السابق الإسماعيلي، حيث بزغ نجمه سريعًأ بقميص الأهلي ليحجز مركزًا أساسيًا في تشكيل الفريق.
 
-يتميز عبد الله السعيد، بدقة تسديداته على مرمى المنافسين، بالإضافة لتمريراته السحرية التي تخلق لزملائه في خط الهجوم فرص أهداف محققة.
 
-انضم السعيد للمنتخب الوطني الشباب عام 2005 بعد تألقه مع الإسماعيلي حيث شارك معه في كأس العالم للشباب، وكانت له بصمة واضحة وحقيقية.
 
 
-انضم السعيد لمنتخبنا الوطني الأول لأول مرة عام 2010، بعدما نال إعجاب حسن شحاتة، على الرغم من جلوسه على مقاعد البدلاء، قبل أن يصبح لاعبًا أساسيًا ولا غنى عنه منذ عام 2015.
 
-ساهم السعيد في تأهل منتخب مصر إلى كأس العالم بروسيا 2018، بعدما كان أحد الركائز الأساسية وأهم لاعبي الفراعنة في التصفيات.
 
-توج السعيد مع الأهلي بالدوري المصري 3 مرات، بالإضافة لتتويجه بكأس السوبر 3 مرات أيضًا، وبطولتي دوري أبطال إفريقيا، ومرة واحدة الكونفدرالية الإفريقية، وبطولتي كأس السوبر الإفريقي.
 
-حصل عبد الله السعيد على جائزة أفضل لاعب في مصر الموسم الماضي 2016 في العديد من استطلاعات الرأي، بعد تألقه اللافت للأنظار بقميص الأهلي والمنتخب الوطني.