الريمونتادا .. لا تتحقق مرتين

الريمونتادا .. لا تتحقق مرتين
الإثنين - 17 أبريل 2017 - 12:00 ص"

 أحوال برشلونة لم تعد ترضي عدواً ولا حبيباً هذه الأيام، و قد أصبح حصاد الفريق الكبير، لهذا الموسم في مهب الريح، وساءت سمعة الفريق ومدربه ونجومه  فنياً وبدنياً، وأصبح متخصصاً في السقوط بأهداف كبيرة.

 
وفي مباراة الذهاب لدور الثمانية أمام يوفنتوس الأيطالي ، دخل البارسا المباراة مفتقداً التركيز،بسبب هزيمته المحلية أمام مالاجا في الليجا بهدفين نظيفين، وهي الهزيمة الرابعة له في الموسم أمام فرق من منطقة الوسط وقاع الوسط، مما أفقده 12 نقطة مؤثرة تضاف ل 12 نقطة خسرها بالتعادل ست مرات، مما يهدد قدرته على الإحتفاظ بلقب الدوري قبل 8 أسابيع من النهاية.
 
وكان من كوارث انريكي المدير الفني للبارسا، أن يواجه اليوفي بطريقة 3/4/3 ، القائمة على اللعب بثلاثة مدافعين مع تعويض ذلك بمهام دفاعية للاعبي الوسط، ولم يحترم البارسا قيمة الفريق الإيطالي العملاق ولا غياب نجم دفاع وسطه الموقوف بوسكيتش، ولا تقصير نجومه الكبار في أداء الواجبات الدفاعية ، فإنكشف الفريق ودخلت مرماه ثلاثة أهداف وخرج بهزيمة صعبة.
 
البارسا خسر بالأربعة أمام باريس سان جيرمان وتمكن من تحقق  " الريمونتادا " وتعني بالأسبانية العودة للمباراة وكانت عودة تاريخية رهيبة ، حينما فاز 6/1 في ملعبه بلقاء الأياب .. ولكن انريكي الذي قال أنه يعيش كابوسا لا يضمن أن يعود فريقه بريمونتادا جديدة ، فاليوفي ليس باريس سان جيرمان والبارسا ليس هو البارسا .