أخبار عاجلة

زفيريف يصطدم بسيليتش في البطولة الختامية

زفيريف يصطدم بسيليتش في البطولة الختامية
خالد الفوي الأحد - 12 نوفمبر 2017 - 12:00 ص"

في الوقت الذي سيطر فيه الثنائي روجر فيدرير ورافائيل نادال على موسم التنس هذا العام، قدم اللاعب الألماني الشاب ألكساندر زفيريف البالغ من العمر 20 عامًا مستويات مميزة للغاية أيضًا ويطمح في إنهاء الموسم بقوة وذلك عندما يستهل مشواره في البطولة الختامية في لندن اليوم والتي يشارك بها للمرة الأولى بمسيرته الإحترافية بمواجهة مارين سيليتش الذي سبق وأن شارك في البطولة في مناسبتين من قبل وذلك في مجموعة بوريس بيكر التي تضم إلى جانبهما كل من روجر فيدرير وجاك سوك.

 
ويتمتع الثنائي زفيريف وسيليتش بنفس أسلو اللعب والخاص بالهجوم من الخط الخلفي بالإعتماد على الضربات الأمامية القوية، إلا أن زفيريف يتمتع بسلاح أخر وهو الضربات الخلفية من الخط الخلفي أيضًا، ويعول الثنائي بشدة على الإرسال في ظل الأرض السريعة بملعب O2 أرينا، وستكون الأعصاب هي المتحكمة في لقاء اليوم والتي تلعب في صالح سيليتش بشكل أكبر والذي نجح في الفوز من قبل بلقب أمريكا المفتوحة والوصول إلى نهائي ويمبلدون بينما لم يسبق لزفيريف أن وصل إلى ربع نهائي في البطولات الكبرى من قبل.
 
وتمكن زفيريف هذا العام من الفوز بخمسة ألقاب من بينهم لقبين في بطولات الأساتذة هما روما ومونتريال، ولكنه منذ شهر أغسطس الماضي لم يتمكن من الفوز بأكثر من 8 مباريات من 15 مباراة خاضها وبالتالي يتوجب عليه أن يستعيد أفضل مستوياته من جديد للمنافسة بقوة في البطولة الختامية، وعلى الجانب الأخر بدأ سيليتش في تقديم أفضل مستوياته في النصف الثاني من الموسم ووصل إلى التصنيف الرابع عالميًا الشهر الماضي للمرة الأولى في مسيرته بفضل إرسالاته القوية وفعالياته العالية على الشبكة والتي مكنته من الوصول إلى نهائي ويمبلدون هذا العام والذي خسره أمام روجر فيدرير.
 
وفي الشهرين الماضيين وصل سيليتش إلى نصف نهائي طوكيو وشانجهاي وبازل، وسبق وأن تواجه سيليتش مع زفيريف 4 مرات من قبل حقق زفيريف الفوز في أخر 3 مواجهات بينما حقق سيليتش الفوز الوحيد في أول مواجهة بينهما في عام 2015.
 
ومن الأمور التي تحفز زفيريف للفوز في مباراة اليوم أن سيليتش شارك مرتين من قبل في البطولة الختامية وخسر في المباراة الأولى في نسخة 2014 أمام دجوكوفيتش وأحرز اللاعب الصربي اللقب، كما خسر العام الماضي في المباراة الأولى أمام أندي موراي وتوج اللاعب البريطاني باللقب.