أخبار عاجلة

بعد فوزه بسباق جائزة البرازيل الكبرى.. من يكون فيتل؟

بعد فوزه بسباق جائزة البرازيل الكبرى.. من يكون فيتل؟
كريم مليم الإثنين - 13 نوفمبر 2017 - 12:00 ص"
فاز سيباستيان فيتل سائق فيراري، بسباق جائزة البرازيل الكبرى في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، أمس الأحد، بينما قدم لويس هاميلتون المتوج حديثا بلقبه الرابع أفضل أداء بعدما تقدم من المركز الأخير ليحتل المركز الرابع مع فريقه مرسيدس بطل العالم.
 
وقال فيتل بطل العالم (4 مرات) صاحب الـ30 عامًا، عقب انتهاء السباق: "أعتقد أننا جميعا كفريق نشعر بأن قوتنا تزداد في كل يوم، وأتمنى أن نستمر بهذه القوة خلال السنوات القادمة، وليس فقط في العام المقبل، والعودة بالشكل المطلوب للمنافسة والسيطرة على البطولات".
 
وواصل سيباستيان فيتل: "لم يكن ينتظر أحد أن يظهر فريق فيراري بهذه القوة، وأن نكون نحن بهذه القوة، لقد قطعنا الخطوة الأكبر"، واعتبر السائق الألماني أن سباق البرازيل كان "صعبا للغاية"، دون وجود "هامش" للأخطاء، ومع وجود بعض "الصعوبات في السيطرة على الإطارات خلال السباق".
 
يبقي فيتل حياته الشخصية بعيدًا عن وسائل الإعلام إلا أنه من المعروف أنه لديه أربعة أخوة، وكان والده مسابقَ سيارات محترفا وشارك في العديد من السّباقات، كما أنه مرتبطٌ مع هانا راتر والتي تصغره بعام، ولديهما طفلتان إيميلي وماتيلدا، ويقيمان في سويسرا.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪sebastian vettel wife‬‏
 
سيباستيان فيتل أطلق عليه "شومي الصغير" في أيامه الأولى عن طريق وسائل الاعلام الالمانية التي رشحته ليكون خليفة شوماخر، كما إنه عندما كان طفلاً كان مولعًا بالثّلاثي مايكل شوماخر، مايكل جوردان ومايكل جاكسون.
 
فيتل الذي تقدر ثروته بحوالي 55 مليون دولار، فاز عام 2014 بجائزة لوريوس العالميّة كأفضل رياضيّ في العام، يُعرف عنه حبه لحس الفُكاهة، وفريق بيتلز الغنائي.
 
ولد الألماني سيباستيان فيتل في هيبنهايم وهي بلدة ريفية بين هايدلبرج ودارمشتاد في الثالث من يوليو لعام 1987، وبدأ فيتل ممارسة سباقات الكارتنج وعمره ثمانية أعوام ثم شارك في سباقات للناشئين من بينها بطولة فورمولا بي ام دبليو الألمانية في عام 2004 حيث حقق الفوز في 18 من ضمن 20 سباقا، ونال بفضل انتصاراته فرصة اختبار سيارة ويليامز في فورمولا 1، وفي العام التالي كان فيتل أبرز سائق في سلسلة سباقات فورمولا 3 الأوروبية التي فاز بها البريطاني لويس هاميلتون.
 
وأصبح فيتل أصغر سائق يشارك في سباق للجائزة الكبرى عندما قاد لفريق بي ام دبليو ساوبر في التجارب الحرة لسباق تركيا في 2006 وعمره 19 عاما و53 يومًا، وبعد ذلك شارك فيتل في أول سباق لفورمولا 1 مع بي ام دبليو ساوبر في انديانابوليس عام 2007 عندما حل محل المصاب روبرت كوبيتسا، واحتل فيتل المركز الثامن ليصبح أصغر سائق يحرز نقاطا وعمره 19 عاما و349 يوما.
 
ومن ثم شارك فيتل في سبعة سباقات العام 2007 مع تورو روسو، وحصل فيتل على مكان أساسي في تورو روسو في 2008 وأخفق في إنهاء أول أربعة سباقات له، وبعدها فاز بسباق جائزة ايطاليا الكبرى على حلبة مونزا بعد انطلاقه من المقدمة، وجعله هذا الانتصار أصغر سائق يحصل على مركز أول المنطلقين (21 عامًا و72 يومًا)، وأيضا أصغر سائق على الاطلاق يفوز بسباق (21 عامًا و73 يوما).
 
وانتقل فيتل الى رد بول العام 2009 بعد اعتزال البريطاني ديفيد كولتارد، وفاز فيتل باربعة سباقات عام 2009 من بينها أول انتصار لرد بول في جائزة الصين الكبرى حيث ضمن أيضا لفريقه الانطلاق من المقدمة لأول مرة كما قاده لاحتلال المركزين الأول والثاني في السباق. وأنهى فيتل الموسم في المركز الثاني وراء جنسون باتون سائق براون.
 
صورة ذات صلة
 
كما حصل فيتل في 2010 على مركز أول المنطلقين عشر مرات وفاز بخمسة سباقات، وهذا العام وقبل أربعة سباقات على نهاية الموسم حصل فيتل على مركز أول المنطلقين 12 مرة وفاز بتسعة سباقات، وأحرز بالفعل نقاطا أكثر من التي حققها في العام 2010 بأكمله.
 
وقبل بدء الموسم الرياضي من عام 2011 أعلن فيتل أنّه قد مدد عقدَه مع رد بول إلى نهاية عام 2014، وهيمن فيتل مع فريقه وسيارته على البطولة في ذلك العام، فقد حققَ الفوز في أحدى عشر سباقاً من أصلِ تسعةَ عشر وانطلق من الموقع الأول خمسة عشر مرة، ضامنًا لنفسه الفوز حتّى قبل انتهاء البُطولة.
 
وتفوّق فيتل في تلك البطولة على زميله في الفريق ويبر، الذي أحرز فوزاً وحيداً في نهائي البرازيل بينما تعرّض فيتل لمشاكلٍ في علبة السّرعة، وانتهت البطولة بفوز فيتل باللقب وكان هذا فوزه الثّاني على التّوالي، وحافظَ فيتل على اللقب مجددا في عام 2012 بعد موسمٍ حماسي مع الإسباني ألونسو.
 
خلال ذلك الموسم تم تعديل بعض القواعد في البطولة الأمر الذي دفع رد بول للعمل على تعديل سيارة فيتل RB8، وفي بداية الموسم حل فيتل في المرتبة الثّانية في أستراليا ما بشّر بموسم جيّد لفيتل، ولكن بينما كانت رد بول منشغلةً بتعديل السيّارة، تراجع فيتل وسيطر الإسباني ألونسو على البطولة، فقد كان من الممكن أن يحقق فيتل فوزًا في فالانسيا إلّا أن عطلاً في مولد السيارة قد حال دون ذلك.
 
وخلال تلك البطولة، تلقى فيتل العديد من الانتقادات حولَ الأخطاء التي ارتكبها، إلّا أن رد فيتل على تلك الانتقادات كان من خلال المضمار مُحقّقاً الفوز باللقب للمرّة الثّالثة على التّوالي.
 
وكان عام 2013 مميزًا بالنّسبة لفيتل فقد أحرز خلاله فوزه الرابع على التوالي في البطولة، وخلال الجولات الافتتاحية من البطولة بدت فرص الفوز متساوية لكل من فيتل، ألونسو ورايكونن، كما أن مرسيديس قد دخلت السّباق بقوة رافعة من حدة المنافسة في ذلك الموسم.
 
مع ذلك حقق فيتل الفوز الأول في ماليزيا، وإن كان فوزًا قد أثار الكثير من الجدل حيث أنه قد خالف القوانين في الجولة الثّانية وساعد زميله ويبر في الفريق من أن يصبح في الصدارة ليتأهل للمرحلة التالية، وبعد ذلك اكتسح فيتل البطولة محققا ثلاث عشرة فوزًا ليتوج للمرة الرابعة باللقب.
 
ومن ضمن تلك الانتصارات، حقق فيتل تسعة انتصارات متتالية في بطولة عام 2013 وبذلك يكون قد حطم الرقم القياسي لعدد الانتصارات المتتالية ضمن بطولة واحدة، ولكن تغير كل شئ في عام 2014 حيث فشل في الحفاظ على اللقب وحلّ في المركز الخامس.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪sebastian vettel 2015‬‏
 
وبعد فشله في المنافسة أصيب بإحباط شديد الأمر الذي دفعه لإحداث تغيير كبير في مهنته حيثُ أنهى شراكته مع ريد بول وأعلن انتقاله إلى فيراري بديلاً عن الإسباني ألونسو، وعانت فيراري عام 2014 من موسم أسوأ مما عانته ريد بول حيثُ فشل فريقها من أن يحقق ولو فوزًا واحدًا خلال المُنافسة.
 
وبعد مُغادرة ألونسو لفريق فيراري حل فيتل مكانهُ إلى جانب المُتسابق كيمي رايكونن، انتهت المنافسة بحلول فيتل بالمركز الثّالث لكنه قد قدم أداء متميزًا فقد تمكّن من تحقيق نتائج مقاربة من مرسيديس بل تفوق عليهم أحيانًا، الأمر الذي جعله وبدون شك اللاعب الأمهر في ذلك العام.
 
وكان عام 2016 السّنة الثّانية لفيتل ضمن صفوف فيراري، وكان موسم مخيب للآمال على كافة المقاييس فبعد أن أحرزَ تقدّمًا في العام السابق، تدهوَرَ وضعه مجددًأ وكان 2016 عامه الثّاني الأكثر سوءًا خلال ثلاث سنوات بعد سلسلة انتصاراته.